وقالت مصادر  إن الحوثيين “اعتدوا بالضرب بأعقاب البنادق على الموظفين، الذين كانوا ينفذون وقفة احتجاجية للمطالبة بمستحقاتهم المالية داخل مبنى الوزارة”.

وذكرت مصادر في وزارة الاتصالات أن العشرات من المسلحين الحوثيين اقتحموا مبنى وزارة الاتصالات، وشرعوا في الاعتداء على المحتجين قبل أن يعتقلوا العشرات، وفضوا الوقفة الاحتجاجية بالقوة.

واتهم المحتجون مليشيات الحوثي بمصادرة إيرادات الوزارة، من أجل تمويل عملياتهم العسكرية في البلاد المستمرة منذ سبتمبر 2014 تاريخ احتلال صنعاء والتمدد إلى مناطق أخرى.

ونجحت القوات الشرعية بدعم من التحالف العربي في تحرير محافظات عدة، وتضييق الخناق على الحوثيين وأتباع صالح الموالين لإيران، الذين أشاعوا الفوضى ونشروا القتل في اليمن.