وأجلس مورينيو قائد الفريق على مقاعد البدلاء خلال الفوز 4-1على ليستر سيتي حامل السبت الماضي، بعد سلسلة من العروض المتواضعة.

وأبلغ مورينيو الصحفيين الأربعاء “لم يتدرب روني أمس وخاض حصة تدريب خفيفة الاثنين. يعاني من إصابة في الظهر”.

ونقلت رويترز عن مورينيو قوله: “كنت مقتنعا تماما بأنه سيلعب منذ البداية لكنني لست واثقا من ذلك بسبب الموقف الذي وضعتموه فيه”.

وأضاف المدرب البرتغالي:”أنا هنا لحمايته وليس لوضعه في مواقف صعبة. يجب أن أدرس ما إذا كان أفضل خيار هو البدء به كأساسي لو لم يكن في أفضل استعداداته”.

وخسر يونايتد بشكل مفاجئ 1-صفر أمام فينوورد الهولندي في الجولة الأولى بالدوري الأوروبي، وشدد مورينيو على أن الفوز في الجولة المقبلة سيكون محوريا في مسيرة الفريق نحو بلوغ أدوار متقدمة.