وقال هوي رينجي، 25 عاما، إن هاتفه (النسخة الآمنة المعدّلة) انفجر صباح الاثنين بعد أقل من 24 ساعة من اقتنائه من أحد المواقع الإلكترونية التابعة لسامسونغ، مشيرا إلى أن الانفجار أصاب اثنين من أصابعه بجروح طفيفة كما أحرق له جهاز “ماك بوك”.

وقالت الشركة الكورية في بيان “إننا حاليا على تواصل مع الزبون، وسوف نجري فحصا شاملا للجهاز حال توصلنا به”. حسبما ذكر موقع “سي نت” الخاص بأخبار التقنية.

وأصبحت الشركة الكورية الجنوبية في وضع لا تحسد عليه منذ مطلع سبتمبر الجاري مع تكبدها خسائر بمليارات الدولارات، كما اضطرت إلى سحب ملايين النسخ الأولية من الأسواق.

وبدأت الأزمة حين انفجر عدد من نسخ الهاتف الجديد أثناء عملية الشحن، وأقرت الشركة بالمشكلة في وقت لاحق، علما بأن عدد حالات هواتف غالاكسي نوت 7 المنفجرة وصل إلى أكثر 92.