الرئيسية / أخبار / أخبار عالمية / حذرت أنقرة الولايات المتحدة من التحول إلى دولة تدعم الإرهاب

حذرت أنقرة الولايات المتحدة من التحول إلى دولة تدعم الإرهاب

5

أعلنت أنقرة أن واشنطن اقترحت عليها إطلاق عملية مشتركة لتحرير مدينة الرقة السورية، محذرة في الوقت ذاته السلطات الأمريكية من التحول إلى دولة تدعم الإرهاب عبر التعاون مع قوات كردية.

وأكد وزير الخارجية التركي مولود تشاويش أوغلو، في تصريحات صحفية أدلى بها الثلاثاء، 11 أكتوبر/تشرين الأول، أن الجانب التركي لن يدعم مبادرة شن عمليات عسكرية واسعة النطاق من أجل تحرير الرقة، التي تعتبر أكبر معقل لتنظيم “داعش”، من قبضة مسلحيه، إلا في حال تنفيذها من دون إشراك أية قوات كردية، بما فيها التابعة لحزب “الاتحاد الديمقراطي” الكردي.

وقال تشاويش أوغلو: “حقيقة أننا حليفان، لا تعني أننا نلتزم بموقف واحد من جميع القضايا، ونشير دائما إلى الأخطاء المتعلقة بحزب الاتحاد الديمقراطي أو العراق”.

وحذر وزير الخارجية التركي الولايات المتحدة “على نحو ودي” من أن “من يدعم الإرهاب يتحول إلى جهة متعاونة معه”.

وعلق تشاويش أوغلو على التصريحات الأخيرة للمرشحة الديمقراطية للانتخابات الرئاسية الأمريكية هيلاري كلينتون، التي قالت، خلال المناظرة الثانية مع منافسها الجمهوري دونالد ترامب، في 9 أكتوبر/تشرين الأول، إنها ستدرس “مسألة تسليح الأكراد”، واصفة إياهم بـ”أفضل الأصدقاء” بالنسبة للولايات المتحدة في سوريا والعراق.

المرشحة الديمقراطية للانتخابات الرئاسية الأمريكية هيلاري كلينتون، خلال المناظرة الثانية مع منافسها الجمهوري دونالد ترامب، في 9 أكتوبر/تشرين الأول

المرشحة الديمقراطية للانتخابات الرئاسية الأمريكية هيلاري كلينتون، خلال المناظرة الثانية مع منافسها الجمهوري دونالد ترامب، في 9 أكتوبر/تشرين الأول

وأشار الوزير، في هذا السياق، إلى أن “الولايات المتحدة ستتحول إلى دولة داعمة للإرهاب” في حال تنفيذ تعهدات مثل تلك التي التزمت بها كلينتون.

وتابع تشاويش أوغلو: “الولايات المتحدة، تمر بحملة انتخابية، والسيدة كلينتون قالت في تصريحات تلفزيونية إنه لا بد من تأييد المجموعات الإرهابية الكردية في المنطقة، أليست الولايات المتحدة حليفة بالنسبة لنا؟”.

وجدير بالذكر أن قضية التعامل التركي مع القوات الكردية في سوريا أصبح في الآونة الأخيرة سببا للتوتر في العلاقات بين أنقرة وواشنطن.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قد أعلن، في 4 سبتمبر/أيلول الماضي، أن نظيره الأمريكي، باراك أوباما، توجه إليه، خلال لقائهما على هامش قمة مجموعة العشرين في مدينة هانغتشو الصينية، باقتراح تنفيذ عملية مشتركة لانتزاع مدينة الرقة.

اجتماع للرئيس الأمريكي باراك أوباما ونظيره التركي رجب طيب أردوغان على هامش قمة مجموعة العشرين بهانغتشو الصينية  في 4 سبتمبر/أيلول

اجتماع للرئيس الأمريكي باراك أوباما ونظيره التركي رجب طيب أردوغان على هامش قمة مجموعة العشرين بهانغتشو الصينية في 4 سبتمبر/أيلول

وفي 8 سبتمبر/أيلول، أكد الناطق باسم التحالف الدولي ضد الإرهاب، جون دوريان، أن الولايات المتحدة تتعاون مع تركيا و”قوات سوريا الديمقراطية” في وضع خطة تحرير مدينة الرقة السورية من قبضة تنظيم “داعش”. لكن المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالين، أكد لاحقا أن أنقرة لن تنضم لأي عملية عسكرية لانتزاع السيطرة على مدينة الرقة ستنفذ بمشاركة قوات كردية.

وتجري جميع هذه التطورات على خلفية تنفيذ القوات المسلحة التركية عملية “درع الفرات” العسكرية التي أطلقت صباح الأربعاء، 24 أغسطس/آب، بهدف انتزاع السيطرة على مدينة جرابلس وريفها من قبضة تنظيم “داعش”، وتطهير منطقة حدودية في شمال سوريا بمساحة 90 كيلومترا مربعا من “جميع الإرهابيين”.

القوات التركية في منطقة الحدود مع سوريا

القوات التركية في منطقة الحدود مع سوريا

ونفذت القوات التركية، منذ إطلاق العملية، سلسلة ضربات جوية إلى مواقع الوحدات الكردية المتحالفة مع “قوات سوريا الديمقراطية”، التي يشكل حزب “الاتحاد الديمقراطي” هيكلها السياسي الأساسي، وكذلك عناصر “وحدات حماية الشعب” الكردية.

وتعتبر أنقرة جميع هذه القوى حليفة لـ”حزب العمال الكردستاني” المصنف إرهابيا في تركيا.

كما شهدت منطقة مدينة جرابلس اشتباكات بين المسلحين الأكراد وعناصر تنظيم “الجيش السوري الحر” المعارض لدمشق، والذي تدعمه القوات التركية.

عناصر من "قوات سوريا الديمقراطية" في ندينة منبج السورية (10 أغسطس/آب)

عناصر من “قوات سوريا الديمقراطية” في ندينة منبج السورية (10 أغسطس/آب)

وأثارت هذه التطورات انتقادات من قبل الولايات المتحدة، التي تؤيد بدورها الوحدات الكردية في مواجهة تنظيم “داعش” وتعد في الوقت ذاته حليفا لتركيا في إطار الناتو. وقالت واشنطن، في بيان صدر عن البنتاغون، إنها تشعر بالقلق من أن تكون المعركة من أجل انتزاع السيطرة على أراضي تقع في قبضة “داعش” تحولت عن مواجهة التنظيم الإرهابي.

شاهد أيضاً

587f8912c36188f91c8b4616

السلطات الإسرائيلية تواصل عمليات هدم منازل بلدة “أم الحيران” الفلسطينية

شاهد جديد – وكالات ينفذ المواطنون الفلسطينيون داخل الخط الأخضر إضرابا شاملا في القرى والمدن ...


Please enable / Bitte aktiviere JavaScript!
Veuillez activer / Por favor activa el Javascript![ ? ]