وقالت وثائق قضائية إن: “القضاة حكموا بالإجماع برفض الاستئناف، سواء فيما يتعلق بالإدانة وقسوة العقوبة”، وفقا لوكالة “فرانس برس”.

وأشارت الوثائق إلى أن القضاة رفضوا أيضا استئناف الادعاء بطلب عقوبة أشد في قضية الرشوة، مبقين على حكم السجن لثمانية أشهر.

وبعد الحكم الجديد، يتوجب على أولمرت الذي دخل السجن في فبراير الماضي أن يقضي فيه 27 شهرا في قضية فساد واتهامات بتلقي الرشوة وعرقلة سير العدالة.

وكان أولمرت تقدم باستئناف ضد إدانته والحكم عليه بالسجن بتهمة تلقي وإخفاء مغلفات تحتوي على عشرات الآلاف من الدولارات من رجل أعمال أميركي في وقت سابق.

وفي عام 2014 عاقبت محكمة إسرائيلية أولمرت بالسجن لمدة 6 سنوات بعد إدانته بتهمتي رشوة عندما كان رئيسا لبلدية القدس، وجرى تخفيض الحكم لاحقا إلى 19 شهرا.

وشغل أولمرت (70 عاما) منصب رئيس الوزراء في إسرائيل بين عامي 2006-2009، وبدأ سقوط أولمرت السياس في يوليو 2008 عندما بدأت تتكشف فضائح فساده، إذ أجبر على التخلي عن مناصبه في الحزب والحكومة.