الرئيسية / أخبار / أخبار عربية / قوات الاحتلال اعدمت اسير محرر في مخيم الفارعة

قوات الاحتلال اعدمت اسير محرر في مخيم الفارعة

القوات الاسرائيلية «تعدم» أسيراً محرراً في نابلس. (وكالة معاً)

شاهد جديد -وكالات استشهد شاب فلسطيني، اليوم، بعدما أطلق عليه جنود الاحتلال ست رصاصات من مسافة صفر عقب اقتحام منزله في مخيم الفارعة شمال مدينة نابلس. 
ونقلت وكالة «معا» الفلسيطينية عن عضو المكتب السياسي لحزب «الشعب» خالد منصور قوله إن «قوات الاحتلال اعدمت الشاب محمد الصالحي (32 سنة) بعد اطلاق ضابط مخابرات اسرائيلي النار على رأسه بصورة مباشرة بعد اقتحام منزله في المخيم، ما ادى الى استشهاده على الفور».
وأضاف أن «الصالحي وهو أسير محرر حاول الدفاع عن منزله ومنعهم من الدخول اليه ظنا منه انهم لصوص وعندها اطلق عليه الجنود وابلا من الرصاص أمام والدته العاجزة وتركوه ينزف الى أن فارق الحياة».
واعتُقل 18 شاباً صباح اليوم في مختلف مدن الضفة الغربية.
وفي إطار الاجراءات العقابية المشددة على خلفية حادث الدهس الذي ادى إلى مقتل أربعة اسرائيليين ونفذه شاب مقدسي، قررت اسرائيل سحب الإقامة المقدسية فوراً من 12 فرداً من عائلة الشهيد فادي القنبر ومن ضمنهم والدته.
وقالت صحيفة «يديعوت احرونوت» الاسرائيلية اليوم إنه بموجب هذا القرار الذي اتخذه وزير الداخلية الاسرائيلي بدعم من رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو سيتم حرمان أقاربه الذين تم اعتقالهم أمس من كافة حقوقهم الاجتماعية.
واعتُبر قرار درعي غير مألوف وأنه لم ينفذ قرارا مثل هذا من قبل، لأنه لن يكون في إمكان عائلة القنبر الالتماس إلى المحكمة العليا الإسرائيلية لأنهم لا يحملون الجنسية الإسرائيلية.

شاهد أيضاً

14

وزير الخارجية الإيطالى يزور تونس اليوم

يصل وزير الخارجية الإيطالى أنجلينو ألفانو، تونس اليوم الخميس فى زيارة عمل للارتقاء بالعلاقات التاريخية ...


Please enable / Bitte aktiviere JavaScript!
Veuillez activer / Por favor activa el Javascript![ ? ]