الرئيسية / أخبار / أخبار عربية / اطفال يختنقون بغاز الكلورين و قتلى وقصف وبراميل متفجرة شرق حلب

اطفال يختنقون بغاز الكلورين و قتلى وقصف وبراميل متفجرة شرق حلب

5

تواصلت المعارك في شمال سوريا بين فصائل المعارضة السورية والقوات النظامية التي تحاول السيطرة على الاحياء الشرقية من مدينة #حلب.

واستمر استهداف القسم الشرقي من حلب بقصف جوي ومدفعي، لليوم العاشر على التوالي، وفقا للمرصد السوري لحقوق الانسان، بينما “يتفاقم الوضع الإنساني، ويزداد مأسوية”.

ولا يبدو في الافق أي مؤشر الى تحرك دولي من شأنه ان يوقف النزف، او ان يفتح الباب لنجدة أكثر من 250 الف شخص يعيشون في الاحياء الشرقية المحاصرة من قوات النظام، ويفتقرون الى الغذاء والدواء والامن.

وافاد المرصد عن مقتل 9 أشخاص من جراء قصف قوات النظام الجوي والمدفعي على أحياء الفردوس ومساكن هنانو وكرم البيك والقاطرجي والشيخ خضر، مشيرا الى ان عدد القتلى “مرشح للارتفاع، لوجود عشرات الجرحى والمفقودين وبعض الجرحى في حالات خطرة”.

كذلك، افاد عن اصابة أكثر من 10 أشخاص بجروح، بينهم أطفال يعانون حالات اختناق من جراء قصف بالبراميل المتفجرة على أرض الحمرا والجزماتي، ناقلا عن مصادر طبية ان هناك “استخداما لغاز الكلورين في القصف”. وليست المرة الاولى التي يتحدث فيها اطباء حلب عن استخدام غاز الكلورين في الغارات الجوية.

في المقابل، قتل 3 اشخاص على الأقل، وأصيب آخرون بجروح، وفقا للمرصد، “من جراء قصف للفصائل المعارضة على مناطق في حي الشيخ مقصود الذي تقطنه غالبية من المواطنين الاكراد، وتسيطر عليه وحدات حماية الشعب الكردي”، والواقع بين الاحياء الشرقية (معارضة) والغربية (نظام) في جنوب المدينة.

وكان المرصد افاد ان عائلات حاولت الفرار من الاحياء الشرقية من حلب خلال الايام الماضية عن طريق حي الشيخ مقصود.

شاهد أيضاً

2

وقعت الحكومة التونسية على استراتيجية لمكافحة الفساد

وقعت الحكومة التونسية ، اليوم الجمعة ، على الاستراتيجية الوطنية للحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد مع ...


Please enable / Bitte aktiviere JavaScript!
Veuillez activer / Por favor activa el Javascript![ ? ]