الرئيسية / أخبار / حواء / تأثير الغضب على الصحة

تأثير الغضب على الصحة

41

تقول المفاهيم التقليدية للطب والشفاء أن الصحة ترتبط مع نمط الحياة، التعامل مع العواطف، وخاصة المشاعر السلبية، أمر بالغ الأهمية من أجل البقاء بصحة جيدة. العواطف التي يتم الاحتفاظ بها داخليا قد تنفجر في نهاية المطاف و تؤدي إلى كارثة.

الصحة النفسية الجيدة هي ظاهرة نادرة في هذه الأيام. المشاعر السلبية مثل القلق والتوتر والخوف والغضب والغيرة والكراهية والشك ونفاد الصبر يمكن أن تؤثر على صحتك إلى حد كبير.

دعونا نتعرف كيف تؤثر العواطف على صحتك :-

الغضب

  • يتم تعريف الغضب بانه شعور مكثف ردا على الشعور بالاحباط، أو خيبة الأمل أو التهديد. إذا عولج بسرعة لن يضر جسمك.

  • على وجه الخصوص، يمكن للغضب ان يؤثر على قدرتك في التفكير ويسبب زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب و الأوعية الدموية.

  • وبالتالي يؤدي إلى إفراز فائض من هرمونات التوتر مثل الأدرينالين، النورأدرينالين والكورتيزول. هذا يسبب اللوزة في الدماغ (وهي المنطقة التي تنشط مع العواطف التي تعاني من المبالغة في ردة الفعل، وأنه يدفع المزيد من الدم إلى الفص الجبهي (المنطقة المسئولة عن التفكير). الدم الزائد يحدث خللا في عملية تفكيرك.

  • وفقا لدراسة حديثة نشرت في عام 2015 تفيد أن خطر حدوث نوبة قلبية هو 8.5 مرة أعلى في ساعتين بعد موجة من الغضب .

  • يتسبب الغضب أيضا بزيادة مستويات السيتوكينات (الجزيئات المناعية التي تؤدي الى التهاب)، مما يزيد من خطر الإصابة بالتهاب المفاصل والسكري والسرطان

الهم

  • يؤثر على الطحال ويضعف المعدة. أنه يسبب تغيرات في وظائف النواقل العصبية، وخاصة السيروتونين.

  • الشعور بالهم حول قضية معينة يؤدي إلى مشاكل مثل القيء والإسهال واضطرابات المعدة وغيرها من المسائل الطبية المزمنة. يرتبط زيادة القلق أيضا إلى ألم في الصدر، وارتفاع ضغط الدم، وضعف المناعة والشيخوخة المبكرة.

  • وعلاوة على ذلك، يضع قدرا كبيرا من الضغط على العضلات في المعدة.

  •  الهم أيضا يجعلك غائب الذهن و يقلل من راحة البال، مما يجعل من الصعب الاستمتاع بنوم عميق. اضطراب النوم يمكن أن تؤثر سلبا على صحتك في نواح كثيرة.

الحزن

  • يقلل من تدفق التنفس عن طريق تضييق الممر في الشعب الهوائية. عندما يغمرنا الحزن أو الأسى، أنفاسك لا يمكن أن تتدفق داخل وخارج الرئتين بسهولة، مما يؤدي إلى نوبات الربو أو مختلف الظروف الهوائية الأخرى.

  • وفقا لتقرير نشر عام 2003 في الوخز بالإبر أثبت أن الحزن يأتي من القلب، ويضر الرئتين، ثم يعود إلى تلف القلب. في حالة تلف الرئتين يشعر الشخص بالسعال وضيق في التنفس….

  • الاكتئاب والسوداوية أيضا تدمر بشرتك وحتى يمكن أن تسبب الإمساك، وانخفاض عدد الأكسجين في الدم. أيضا، الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب يميلون إلى اكتساب أو فقدان الوزن بسهولة أكبر.

  • عند الشعور بالحزن لا تبخل بدموعك. السماح لهم بالتدفق حتى يساعد على الافراج عن العاطفة. ومن المثير للاهتمام بانه وجد بالدموع العاطفية هرمونات التوتر والناقلات العصبية المرتبطة بالإجهاد.

الأجهاد

  • الإجهاد المعتدل يمكن أن يكون جيدة لصحتك ويمكن أن يساعدك على أداء أفضل.

  • ومع ذلك، الإجهاد المفرط، يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم، الربو، القرحة وأعراض القولون العصبي.

  • في الواقع، الإجهاد هو أحد أكبر المساهمين في أمراض القلب. يسبب الإجهاد زيادة في ضغط الدم ومستويات الكولسترول. بالاضافة الى ذلك، تشجع العادات والسلوكيات غير الصحية مثل التدخين والخمول البدني والإفراط في تناول الطعام،  كل هذه العوامل قد تؤدي إلى تلف جدران الشرايين ويمكن أن تسبب مشاكل في القلب.

في الواقع، يمكن للإجهاد أن يؤدي إلى العديد من الظروف الصحية الأخرى، بما في ذلك:

  • الربو

  • تساقط الشعر المفرط وحتى الصلع.

  • تقرحات الفم وجفاف.

  • المشاكل النفسية، مثل الأرق، والصداع، وتغيرات في الشخصية والتهيج.

  • أمراض القلب والشرايين وارتفاع ضغط الدم.

  • آلام متقطعة في الرقبة والكتفين، وآلام في العضلات والعظام، آلام أسفل الظهر، ومختلف التشنجات العضلية .

  • تفشي الجلد، مثل الأكزيما والصدفية.

  • يؤدي إلى اضطرابات الدورة الشهرية والالتهابات المهبلية المتكررة في النساء والعجز الجنسي وسرعة القذف عند الرجال.

  • أمراض الجهاز الهضمي بما في ذلك التهاب المعدة و وقرحة الاثني عشر، والتهاب القولون التقرحي والقولون العصبي.

التوتر

الخوف

  • الخوف يمكن أن يؤدي إلى انخفاض في تدفق الطاقة في الجسم، مما يؤدي إلى انخفاض في معدل التنفس والدورة الدموية، مما يسبب زيادة في حالة من الركود، وبالتالي يتم تجميد اليدين والقدمين حرفيا مع الخوف.

  • وعلاوة على ذلك، الخوف يؤثر على الكلى.  وذلك لأن الجزء من الدماغ الذي يتحكم في الكلى يصبح أبطىء و يؤدي إلى كثرة التبول ومختلف المشاكل الأخرى المتعلقة بصحة الكلى.

  • أيضا، الخوف يسبب افراز المزيد من هرمونات التوتر في الغدد الكظرية ، التي لديها مزيد من الآثار المدمرة على الجسم.

الصدمة

  • الجسم يطلق الأدرينالين الزائد من الغدد الكظرية التي تقع في الجزء العلوي من الكليتين. وهذا بدوره يسبب خفقان القلب، والأرق، والتوتر والقلق.

  • تحدث الصدمة عادة في الدماغ.  ويمكن أن تشمل الآثار الصحية الجسدية للصدمة العاطفية :- نقص الطاقة،  الجلد الشاحب، صعوبة في التنفس، سرعة ضربات القلب،  مشاكل في الأكل والنوم ، العجز الجنسي والألم المزمن.

نفاذ الصبر و الكراهية

  • مشاعر الكراهية ونفاد الصبر يمكن أن تؤثر على الأمعاء وصحة القلب، مما يؤدي إلى ألم في الصدر وارتفاع ضغط الدم و خفقان في القلب.

  • الكراهية أو نفاد الصبر تسبب نشر هرمونات التوتر في الجسم ، والتي تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم ومعدل ضربات القلب غير طبيعية.

الغيرة و الحسد

  • توجه الغيرة انتباهك بعيدا عن كل الأشياء الأخرى، ونحو نفسه. وبالتالي، تضعف التفكير والقدرة على الرؤية و تجعلك تفوت الأشياء التي تظهر الحق أمامك.

  • الغيرة تسبب أعراض التوتر والقلق والاكتئاب، الأمر الذي يؤدي إلى الإفراط في إنتاج الأدرينالين والنورادرينالين في الدم.

  • وعلاوة على ذلك، الغيرة لها تأثير سلبي على المرارة. الإنتاج الزائد من الهرمونات في الجسم يؤدي إلى ركود الدم في الكبد، مما يؤدي إلى إنتاج غير متوازن من الصفراء في المرارة. هذا يسبب إعاقة لإزالة السموم كما و يسبب أيضا :- ضعف بالمناعة، الأرق، ارتفاع ضغط الدم، زيادة معدل ضربات القلب والأدرينالين، دهون عالية وضعف الهضم.

القلق

  • القلق هو جزء طبيعي من الحياة.  القلق الحاد يمكن أن يزيد معدلات التنفس وضربات القلب، مع التركيز على تدفق الدم إلى الدماغ  وهذا يمكن أن يكون جيدة لصحتك.

  • في الواقع، يتميز القلق من أعراض جسدية مثل الألم، الغثيان، ضيق في التنفس، الضعف أو دوخة التي ليس لها سبب عضوي واضح.

  • شكاوى الجهاز الهضمي في القلق هي كثيرة. القلق يؤثر على المعدة والطحال والبنكرياس، مما يؤدي إلى مشاكل مثل سوء الهضم، الإمساك، والتهاب القولون التقرحي (التهاب الأمعاء الغليظة) .

  • اضطرابات القلق أيضا تضعك في خطر أكبر لتطوير عدد من الحالات الطبية المزمنة.

  • ووجدت دراسة أجريت عام 2000 نشرت في مجلة البحوث النفسي أن المشاعر السلبية تؤثر على تطور مرض القلب التاجي.  وزعمت الدراسة أن القلق كان العامل الأكثر إصابة في بداية مشاكل القلب، في حين كان الغضب له تأثيرات معتدلة على القلب.

القلق

شاهد أيضاً

3

نفسية الطفل الذى عاش مشكلة الطلاق

المشاكل الأسرية  تدمر حياة جيل كامل من أطفال لم يقترفوا ذنباً سوى وجودهم بين أب ...


Please enable / Bitte aktiviere JavaScript!
Veuillez activer / Por favor activa el Javascript![ ? ]