الرئيسية / أخبار / أخبار عالمية / هل تلاقي رئيسة كوريا الجنوبية مصير نظيرتها البرازيلية

هل تلاقي رئيسة كوريا الجنوبية مصير نظيرتها البرازيلية

9

مع زيادة وتيرة الاحتجاجات ضد الرئيسة الكورية الجنوبين، يبدو أن باك جون هاي تسير على خطى نظيرتها البرازيلية “المعزولة” ديلما روسيف، التي غادرت منصبها في وقت سابق من العام الجاري.
والسبت احتشد مئات الآلاف في وسط سول، لتدخل الاحتجاجات على الرئيسة الأسبوع الخامس على التوالي، وتصبح أطول مظاهرات تشهدها البلاد منذ الحركة المطالبة بالديمقراطية عام 1987.

وتشبه هذه الاحتجاجات ما حدث في البرازيل كمقدمة لعزل روسيف، حيث خرج مئات الآلاف من المتظاهرين ليطالبوا الرئيسة بالرحيل، لكنها لم تستجب حسب موقع سكاي نيوز الالكتروني

ومع وجود “شبهات فساد” قرب الرئيسة الكورية الجنوبية والبرازيلية المعزولة، وإن اختلف نوع الفساد، فقد تلاقي باك نفس مصير روسيف في وقت قريب.

ففي أغسطس الماضي، أيد مجلس الشيوخ البرازيلي عزل روسيف بالأغلبية، بعد إدانتها بانتهاك قوانين الميزانية، فيما عصفت برئاسة باك مزاعم استغلال صديقة لها لعلاقتهما الوثيقة في التدخل في شؤون الدولة وممارسة نفوذ غير ملائم.

ووجه ممثلو الادعاء في كوريا الجنوبية اتهامات للصديقة تشوي سون سيل، ويسعون لاستجواب الرئيسة بشأن دورها في هذه الفضيحة.

وقال منظمو الاحتجاجات إن 800 ألف شخص احتشدوا السبت في سيول، مع توقعات بارتفاع العدد إلى 1.5 مليون شخص في نهاية اليوم.

وفي وقت سابق من السبت، اقترب حشد كبير من المتظاهرين لمسافة 200 متر من القصر الرئاسي حيث تقيم باك، لكن رفضت محكمة استئناف السماح ببقاء المحتجين هناك بعد حلول المساء.

وظلت الاحتجاجات التي دخلت أسبوعها الخامس سلمية، وأشعل خلالها المحتجون الشموع، فيما قام نشطاء وفرق موسيقى بالترفيه عن الجموع التي ضمت طلابا وموظفين وأسرا من الشباب

شاهد أيضاً

9

اكد وزير الدفاع الأمريكي ان واشنطن راضية عن إنفاق اليابان على القوات الأمريكية

قال وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر إن الولايات المتحدة “راضية” عن المساهمات المالية اليابانية للقوات ...


Please enable / Bitte aktiviere JavaScript!
Veuillez activer / Por favor activa el Javascript![ ? ]